• الأحد , 26 يناير 2020

إعدام سبعة أشخاص ميدانياً في ريف دير الزور.

تستمر ميليشا أسد وإيران في ارتكاب ابشع الجرائم ضد الشعب السوري في المناطق التي تقع تحت سيطرة هذه الميليشيا.

حيث أفادت مصادر اعلامية عن العُثور اليوم الثلاثاء، على جثث سبعة أشخاص تم اعدامهم ميدانياً في ريف دير الزور الغربي الواقع تحت سيطرة ميليشا أسد والميليشيات الإيرانية.

وفي السياق ذاته قالت مصادر محلية أن الضحايا كانوا يعملون في رعي الأغنام تم اعدامهم رمياً بالرصاص في قرية عياش (10 كم غرب مدينة دير الزور)».

ويرى المراقبون ان الحرس الثوري الإيراني، وميليشيا ‹فاطميون› الأفغاني، وميليشيا حزب الله اللبناني يقومون بعمليات إرهابية ضد الشعب السوري بعد مقتل قاسم سليماني.

ويشار ان هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها حيث أن العثور يوم الأحد الماضي، على جثث 14 شخصاً في بادية معدان بريف الرقة الشرقي الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري

مقالات ذات صلة

USA