• الثلاثاء , 25 فبراير 2020

استقالات جماعية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني _سوريا نتيجة تصرفات القيادة التكتلية

تستمر سلسلة الاستقالات الجماعية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا بقيادة سعود الملا حيث أعلنت مجموعة من أعضاء الحزب استقالتهم على صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك. حيث اعلن عدد من أعضاء الحزب استقالتهم ومنهم احمد ميرزا، هاني برازي، داوود خليل، شكري علجوجو، زنار ديرشوي، أميرة تمو. وقد أوضح المستقيلون خلال بيان الاستقالة ان عقلية القيادة التكتلية وعدم البحث عن الحلول للمشاكل التنظيمية والتهديد المستمر للاعضاء من قبل القيادة بإجراء عقوبات وترسيخ الخلافات بالعقلية العشائرية والاتباعية العمياء. وفيما يلي نص البيان كاملاً: اعلان استقالة الى جماهير شعبنا الكوردي وقواه السياسية بعد انعقاد مؤتمرنا التوحيدي لحزبنا الديمقراطي الكوردستاني. سوريا تأملنا ان يخطو حزبنا خطوات جادة وتلنزم بقرارات وتوصيات المؤتمر لكن وبكل اسف تحولت قيادة الحزب إلى كتل وخلافات وفقدان الثقة والمصداقية فيما بينهم وهذا ماانعكس سلبا على منظمات الحزب ومنها منظمتنا في الدانمارك حيث بدأت الخلافات تظهر في فرعنا ويوما بعد يوم ازدادت هذه الخلافات بين الرفاق في الهيئة حتى توصلت الى ذروتها وعوضا ان نتحدث عن وضعنا السياسي وعن معاناة شعبنا في الاجتماعات الحزبية ، تحولت اجتماعاتنا الى صراعات لامعنى لها ولَم تستطع قيادة حزبنا من معالجة امورنا التنظيمية بل هم من رسخوا الخلافات وتعاملوا معنا بالعقلية العشائرية والاطاعة العمياء وأمام هذا الوضع المتأزم وقفنا اجتماعاتنا الحزبية عسى ولعل أن تتمكن قيادة الحزب من إيجاد حل مناسب لوضعنا المتأزم وبدلا من يستمعوا ويعطوا آذانا صاغية لوضع هيئتنا المتأزم كان ردهم دائما التلويح بالعقوبات أو الخضوع والاطاعة للقيادة المنتهية صلاحيتها وأمام هذه المهزلة لم يبقى لدينا سوى أن نعلن استقالتنا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني. سوريا ، وهذا لايعني ابدا اننا تخلينا أو سنتخلى عن قيم ونهج البارزاني الخالد وعن نضالنا الكوردايتي الرفاق احمد ميرزا هاني برازي داوود خليل شكري علجوجو زنار ديرشوي أميرة تمو عاش نهج البارزاني الخالد المجد والخلود لشهداء كورد وكوردستان ومن الجدير بالذكر أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا عُقد المؤتمر التوحيدي له في عام 2014 بعد عام ونصف من الحوارات بين أربعة أحزاب كوردية ( البارتي وحزبَيْ آزادي وحزب يكيتي الكوردستاني) وقد مضت أعوام عديدة ولم يعقد هذا الحزب مؤتمره رغم المطالبات الكثيرة بذلك.


ويشار ان هناك العديد من الاستقالات في هذا الحزب في منظمات أوربا واقليم كوردستان وتركيا.

مقالات ذات صلة

USA