• الأربعاء , 21 أكتوبر 2020

الأوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب السوري في مناطق سيطرة ميليشا قسد .

تشهد أسواق مدينة القامشلي الخاضعة ل ميليشيا قسد ارتفاعا كببرة في اسعار المواد الغذائية والخضار واستغلال التجار وأصحاب المحلات لرفع الأسعار وسط غياب الرقابة وارتفاع الدولار .

واكدت مصادر محلية انه في ظل انتشار الفساد وغياب المراقبة واستمرار ميليشات قسد في ممارساتها ضد أبناء الشعب السوري في الجزيرة السورية تشهد مدينة القامشلي أوضاع اقتصادية مزرية.

نتيجة ارتفاع الكبير للأسعار المواد الرئيسية حيث بلغ سعر الخضار في القامشلي ذروته وسط سخط شديد من قبل المواطنين ،واتهام ميليشيا قسد في زيادة الاسعار وعدم المراقبة التموينية وفيما يلي اسعار بعض المواد التموينية في المدينة :

الخيار 1200 ل. س

البندورة 800 ل . س

كوسا 700 ل .س

بطاطا 700 ل. س

صفد البيض 6000 ل . س

كيلو الشاي 10000 ل. س

كيلو السكر 1500ل . س

زيت 4 لتير 10500 ل . س

واللحوم ايضا مازالت اسعارها مرتفعة كيلو الفروج 2650لحم الغنم 17 الف لحم البقر 15 الف .

وماتزال الاسعار في الارتفاع والجدير بالذكر ان ميليشيا قسد.. زعمت فتح مراكز لبيع المواد الغذائية الأساسية في مراكز المدن، حيث ستباع بسعر مخفض ولم يشهد المواطن اي تغيير في الأسعار .

مقالات ذات صلة

USA