• الإثنين , 18 نوفمبر 2019

الذكرى السنوية السابعة على استشهاد ولات حسي بسلاح ميليشيات pkk.

بعد انطلاق الثورة السورية بدأ نظام الأسد بالاستعانة بالميليشيات ضد الشعب السوري وللقضاء على الثورة السورية وفي المناطق الكردية لجأ نظام الأسد الى استخدام ميليشيات pkk للقضاء على روح الثورة في المناطق الكردية وخاصة بعد اندماج الشعب الكردي مع الثورة السورية مثله مثل باق مكونات الشعب السوري المطالب بالحرية والكرامة ومنذ استلام ميليشات pkk/pyd الارهابية زمام الأمور في المناطق الكردية في سوريا لجات إلى استخدام ابشع الجرائم ضد الشعب السوري عامة والكردي خاصة.

وكانت لمدينة كوباني (عين العرب) نصيب من هذه الجرائم وخاصة بعد أن اثبت شعب كوباني انهم جزء من الثورة السورية فارتكبت فيها ميليشا pyd الإرهابية جرائم ومجازر عديده ومن تلك المجازر إطلاق الرصاص الحي على المشاركين في المظاهرات المناهضة لنظام الأسد وقتلها الشاب ولات حسي حيث تمر علينا اليوم الذكرى
واليوم دخلت جريمة اغتيال الشاب “ولات حسي التي ارتكبها عناصر  الحزب الاتحاد الديمقراطي الـ Pyd الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني الإرهابي  عامها السابع ومازالت هذه الميليشا مستمرة في انتهاكاتها ضد ابناء الشعب الكردي في كوباني (عين العرب) وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها.
ولات حسي الذي كان يبغ من عمره  18 عاما و بعد تدهور صحته ، متأثرا بجروح خطيرة جراء طلقات نارية اخترقت صدره في
اثناء مشاركته في مظاهرات جمعة اليوم التي قامت في كوباني تحت اسم “آن الأوان الزحف
إلى دمشق “. ضد نظام الأسد
حيث اقدمت  عناصر مسلحة تابعة لميليشا pyd الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني pkk كوباني على إطلاق  الرصاص الحي على مظاهرة
مناهضة للنظام قبيل ظهر اليوم الجمعة في كوباني ، شاركت فيها جموع شعبية غفيرة من
المواطنين و التنسيقيات و مناصري المجلس الوطني الكردي الامر الذي أدى الى اصابة
اربعة متظاهرين باصابات مختلفة كان من بينهم الشهيد ولات محمد الذي تم نقله من مشفى
كوباني عن طريق باب جرابلس بمساعدة الجيش الحر الى مشفى في مدينة عنتاب التركية حيث
وافته المنية فيها.
ومن الجدير بالذكر ان هذه الجريمة ليست الأولى ولا الأخيرة في سلسلة الجرائم التي ارتكبتها هذه الميليشا ضد أبناء الشعب السوري عامة والكردي خاصة.
ففي تاريخ 23 حزيران 2013 قامت ميليشا  YPG بتنفيذ مجزرة في قرية تل غزال في مدينة كوباني حيث قتلت ثلاثة مدنيين وهم محمود ابراهيم عمي ومحمد حمو بن عبدو وابنه مصطفى حمو بن محمد وجرح ثلاثة آخرين وهم:مصطفى كنو بن محمد ومحمد أمين عزيز شاهين وأفيندار عطي بن مصطفى.

مقالات ذات صلة

USA