• الأربعاء , 16 أكتوبر 2019

الطيران الحربي الروسي يرتكب مجزرة جديدة في إدلب.

أقدمت  الطائرات الحربية الروسية    مدعومة من ميليشيات الأسد اليوم الأربعاء على ارتكاب  مجزرة جديدة ضد المدنيين في مدينة جسر الشغور غربي إدلب راح ضحيتها 6 مدنيين بينهم أطفال ونساء.

وتناقلت  مصادر إعلامية اخبار تفيد  بأن  الطائرات  الروسية شنت غارتين متتاليتين بالصواريخ الفراغية على الأحياء في مدينة جسر الشغور، ما أسفر عن استشهاد 6 مدنيين بينهم 3 أطفال من عائلة واحدة، وإصابة 10 آخرين معظمهم من الأطفال والنساء.

وأفادت تلك المصادر أن إحدى الغارتين استهدف مشفى جسر الشغور ما تسبب في خروجها عن الخدمة، نظراً للدمار الكبير الذي أحدثته في المبنى.
ومن الجدير بالذكر أن كل من المدن سراقب وخان شيخون وأريحا وبلدات تلمنس، بابولين، حيش، مرديخ، تعرضت لغارات من قبل طائرات الأسد الحربية، ما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين في مرديخ وإصابة عدد من المدنيين في بقية المناطق، فضلاً عن إحداث دمار في الممتلكات.
وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي تواصل فيه قوات الأسد قصفها الجوي والبري على مدن وبلدات حماة، حيث استهدفت كلاً من مدينتي مورك واللطامنة وقريتي حصرايا والزكاة بغارات جوية وقذائف المدفعية.

مقالات ذات صلة

USA