• الخميس , 2 يوليو 2020

بيان من عوائل الضباط الكورد الثمانية المختطفين من قبل ميليشا pyd.

كثر في الآونة الاخير الحديث عن التقارب الكوردي الكوردي وتوحيد الصف الكوردي بدعوة من قائد قوات سوريا الديمقراطية هفال مظلوم والتى كانت من المفترض الكشف عن مصير المختطفين والافراج عنهم و قد اصدر قيادة مجلس سوريا الديمقراطية بيانا تبين فيه بان المعتقلين العشرة التي طالبت بها المجلس الوطني الكوردي جميعهم في اعداد ضحايا الحرب .
ونحن كعوائل الضباط الكورد الثمانية ومعهم المرافق المدني وسائق المكرو الذين اختطفو على يد ملشيات حزب الاتحاد الديمقراطي بتاريخ ٢٠١٣/٤/١٨ من الحدود العراقية السورية مدينة ديريك ( قرية السويدية ) الذين تم تهميشهم من قبل كل الاحزاب و المجلس الوطني الذي تخلى عنهم .
نوجه برسالة لقيادة قوات سوريا الديمقراطية وعلى رأسهم قائدهم مظلوم عبدي
التقارب التي دعوتها هي تقارب سياسي بين كتلتين سياسيين ( التفدم و الانكسة )وانت كرجل عسكري كان من الاجدر ان تبدأ بوحدة الصف الكوردي بالافرج عن العسكريين المختطفين من قبلكم ( الضباط الكورد الثمانية ) ثم تدعو الطرفين السياسيين للحوار والتقارب وتهيئة الوضع للطرفين .

الحرية لكل المعتقلين والمختطفين .

مقالات ذات صلة

USA