• الإثنين , 6 أبريل 2020

بيان نقابة المحاميين الاحرار فرع حلب حول استهداف محمد سعيد الراغب.

بيان نقابة المحاميين الاحرار فرع حلب.
مره اخرى تمتد  يد الغدر لفارس من فرسان الحق والعداله وتطاوله واخترته الامنه بعبوة ناسفه وضعها خفافيش الظلام اسفل سيارته.
لم يكن استهداف المحامين الاحرار عبثياً  منذ اليوم الاول لوقوفهم الى جانب مطالب الشعب السوري الحر.
‏حيث داب  النظام الاسدي المجرم عبر  وكلائه واذرعه  المدسوسه في مناطقنا  المحرره على تكرار محاولاته  البائسة لكتم اصوات الفرسان فرسان الحق.
و ليست محاوله اغتيال المحامي الحر محمد سعيد الراغب رئيس مكتب وكالات فرع حلب لنقابة المحامين الاحرار في مدينة الباب الا محاولة فاشلة من ضمن هذه المحاولات القذرة لثني المحامين الاحرار عن ثورتهم المستمرة حتى إسقاط المجرمين والقتله وأعوانهم.
واننا في مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار في حلب ندين هذه الجريمة التي طالت زميلنا وعائلته متمنين لهم الشفاء العاجل، وندعو كافة الجهات الأمنية والعسكرية والقضائية الفاعلة في الساحة الثورية القيام بواجباتهم الوطنية المنوطة بهم ونطالبهم بكشف ملابسات الجريمة وملاحقة  الفاعلين ومحاسبتهم قضائياً.
الرحمة لشهدائنا
الشفاء لجرحانا
الحرية لمعتقلينا.
عاشت سوريا حرة ابية

مقالات ذات صلة

USA