• الأربعاء , 16 أكتوبر 2019

تعزيزات تركية إلى الحدود وحالة تأهب في مناطق شرقي الفرات.

نقلت صحيفة “يني شفق” التركية، إن “هناك حالة تأهب قصوى في مناطق شرقي الفرات” حيث يسيطر تنظيم PYD/PKK الإرهابي، كاشفة عن “اجتماع طارئ عقد في العاصمة التركية أنقرة مع قادة الجيش السوري الحر”.

وتابعت الصحيفة في عددها الصادر، اليوم الخميس، بعد  “‫توقيع الأمم المتحدة اتفاقية مع قادة تنظيم PYD/PKK وعقد إرهابيي التنظيم اجتماعا قبل أسبوع في منطقة القامشلي شمال شرقي سوريا بدعم أمريكي وخليجي، جعل تركيا تتخذ إجراءات طارئة وتدخل في حالة تأهّب”.

وتابعت الصحيفة أنه “وبينما التعزيزات العسكرية التركية مستمرة منذ يومين إلى منطقة تل أبيض ورسولين،

أجرتْ السلطات التركية اجتماعا مع قادة الجيش السوري الحر في أنقرة، شارك في الاجتماع بعض ممثلي المنظمات المدنية وبعض رؤساء العشائر”، دون أن تذكر تاريخ الاجتماع أو مزيدا من وأضافت أنه “تمّ نقل دبابات ومدافع وراجمات ومضادات صواريخ من هاتاي التركية إلى نقطة الصفر على الحدود التركية السورية كما أرسلت وحدات تقوية إضافية من عناصر كوماندوز، وألغت إجازات الجنود”.
ومن الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية التركية  أدانت  عقد ممثلة عن الأمم المتحدة اتفاقية مع قائد تنظيم PKK/PYD الإرهابي.

وأشارت الخارجية التركية في بيان إلى أنه لا يمكن القبول بتاتاً باتخاذ الأمم المتحدة تنظيماً إرهابياً يداه ملطختان بالدماء كمحاور لها بغية معالجة مشكلة التجنيد القسري للأطفال.

مقالات ذات صلة

USA