• الخميس , 2 يوليو 2020

عملية عسكرية شمال شرق سوريا مرتقبة في الأفق

وكالة زيتون – متابعاتكشفت مصادر محلية، اليوم الأحد، إخلاء القوات الروسية ونظام الأسد مواقع لهم في ريف الرقة الشمالي وسط استقدام تعزيزات للجيشان الوطني السوري والتركي إلى المنطقة.وقالت المصادر، إن اجتماعات مكثفة حصلت بين مسؤولين أتراك وآخرين روس في القاعدة التركية بقرية “الفارس” شمال عين عيسى.وأضافت، أن مضمون الاجتماعات هو انسحاب قوات النظام والروس من محيط ناحية عين عيسى شمال الرقة إلى بلدة “تل السمن” و”حزيمة”.وأشارت إلى، أن الجيش الوطني بدأ بتحضيرات عسكرية لتنفيذ هجوم ضد ميليشيا “قسد” في مدينة “عين عيسى” لقطع طريق الأمداد على مدينة “عين العرب”(كوباني) ثم الهجوم عليها والسيطرة.وأكدت المصادر، أن الهجوم سيكون خلال الفترة القلية القادمة بدعم جوي ومدفعي من قبل الجيش التركي.وتشهد ناحية “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، بين الحين والآخر، عمليات قصف متبادلة بين الجيشان الوطني السوري والتركي من جهة وميليشيا “قسد” ونظام الأسد من جهة أخرى.وسيطر الجيش الوطني السوري على عشرات القرى والبلدات بريف الرقة الشمالي عقب انطلاق عملية نبع السلام في شهر تشرين الأول الماضي، وانسحاب ميليشيا “قسد” إلى ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

مقالات ذات صلة

USA