• الإثنين , 6 أبريل 2020

كيلي كرافت :العنف الذي تمارسه ميليشات الأسد و روسيا وإيران ضد الشعب السوري سيؤثر بشكل كبير على مصداقية مجلس الأمن.

أكدت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، السفيرة كيلي كرافت:أن مليون سوري أجبروا على الفرار من ديارهم خلال التسعين يوماً الماضية وان الأطفال يتجمدون حتى الموت. وأضافت قائلةً: يجب أن تقيم الأمم المتحدة مبادرة جديدة لوقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا، فهي أولوية ملحّة.وأوضحت أن وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه الأمم المتحدة هو أوضح طريق لإنهاء فوري للعنف الذي يرتكبه نظام الأسد و روسيا و إيران وحزب الله ونتائج هذا الصراع ستؤثر بشكل كبير على مصداقية وموثوقية “مجلس الأمن الدولي”.وفي النهاية اكدت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت ان أن أمريكا لن تدخر أي جهد من أجل تقديم الإغاثة والعون والسلام، والتي كانت هي مطالبكم لفترة طويلة جداً. لا يمكننا السماح لما يحدث اليوم أن يحدد مستقبل سوريا.

مقالات ذات صلة

USA