• الخميس , 28 مايو 2020

وزارة الدفاع الأمريكية :ميليشا ypg تحاول القضاء على أي نفوذ عربي في مناطق سيطرتها.

اكدت وزارة الدفاع الأمريكية ان السوريين المتواجدون في مناطق شمال شرق سوريا فقدوا الثقة بميليشات قسد بعد التوغل التركي وانسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.
جاء ذلك من خلال تقرير صادر عن وزارة الدفاع الامريكية واشار التقرير ان الشعب السوري في تلك المنطقة يعارضون اي تواجد لنظام الأسد في المنطقة.
ومن ناحية أخرى وحول مشاركة المكون العربي فيما تسمى الإدارة الذاتية التابعة لميليشات pyd اشار التقرير:
أن ميليشيا قسد تعمل على القضاء على أي حكم ذاتي صغير للعرب في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا و لم تشرك المكون العربي في الإدارات الموجودة المدنية منها والعسكرية التابعة لها.
وذكر التقرير ان الكرد يسيطرون على جميع المناصب العليا في حتى المناطق ذات الاغلبية العربية، أن المكون العربي لا يقدمون اي دعم لميليشات قسد.
واكد التقرير ان ميليشا ypk استخدمت اسم قسد كواجهة لها رغم مشاركة المكون العربي بجزء بسيط ولكنهم لا يملكون اي صلاحيات على ميليشات قسد والقرارات مازالت محصورة بشخصيات ضمن ypg.
وكشف التقرير وجود تناقض واضح بين قيادة القوات المركزية الأمريكية ووكالة استخبارات وزارة الدفاع في مسألة دعم العرب لميليشيا قسد.
وسلط التقرير الضوء على ممارسات ميليشا قسد ضد الإعلاميين العرب واعتقالهم لأسباب سياسية.
ومن ناحية أخرى أكد التقرير ان ميليشات الأسد تواجه صعوبات عسكرية كبيرة في إدلب.
ومن الجدير بالذكر أن المناطق التي تسيطر عليها ميليشا قسد تشهد توترا ملحوظا و مظاهرات شبه مستمرة ضد ممارسات هذه الميليشيا والتي تطالب بالإفراج عن المعتقلين من سجونها، بالإضافة إلى تخصيص نسبة من عائدات النفط لدعم المنطقة وتنميتها، وعدم تهريبه إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

USA