• الإثنين , 18 نوفمبر 2019

أردوغان :لا يمكننا التفاوض مع منظمة إرهابية.

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المقترح الأمريكي المتعلق بعملية نبع السلام والذي طالبت فيه بوقف إطلاق النار والوساطة من أجل التفاوض.وقال أردوغان رداً على المقترح الأمريكي “لا يمكننا الجلوس على طاولة واحدة مع تنظيم إرهابي”.

وأشار أردوغان إلى أنهم تباحثوا مع الولايات المتحدة وروسيا من أجل تنسيق التطورات الميدانية، مضيفاً “وبالأمس تحدثت مع ترامب، ومن قبله (الرئيس الفرنسي إيمانويل) ماكرون، وسأتحدث بوقت لاحق مع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين”.

وأدلى أردوغان بهذه التصريحات على متن الطائرة عائدًا من أذربيجان حيث كان يشارك بالقمة السابعة لـ”المجلس التركي”، وفق بيان صادر عن دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية.


وقال مخاطباً الأمريكيين “فلتوقفوا إطلاق النار، ولنقم نحن بدور الوساطة من أجل التفاوض”، مضيفًا كرد على هذا المقترح “نحن لا نجلس مع تنظيم إرهابي(في إشارة لتنظيم (بي كا كا/ي ب ك/ب ي د) على نفس الطاولة”.

وقال أردوغان : ” قلت له(أي ترامب) أنه ليس من الصائب من حيث علم السياسية من حيث قانون الحرب أن تقوم دولة مثل أمريكا بالتدخل في وساطة بين حليف لكم تركيا وبين تنظيم إرهابي (ب ي د/ي ب ك)”.

وأكد أردوغان أن المقترح موجه من نظيره الأمريكي ترامب وقال :”طلبت منه إرسال لجنة. لأنه يقول أوقفو إطلاق النار، ونحن لن نفعل ذلك مطلقًا”.

ولفت إلى أن وقف إطلاق النار لن يتحقق إلا عند تطهير المنطقة بأكملها من العناصر الإرهابية.

وأوضح أن عملية نبع السلام تسير بنجاح لليوم السابع كما هو مخطط لها.

وقال:”تمكنت قواتنا من تطهير رأس العين من الإرهابيين في اليوم الرابع، وتل أبيض في اليوم الخامس، وقمنا بتأمين المنطقتين، واليوم(الثلاثاء) وصلنا لعمق 32كم، وسيطرنا على طريق (M4) السريع شمال سوريا”.

وبين أن هدف عملية نبع السلام واضح؛ وهو تطهير حدودنا من كافة العناصر الإرهابية، والتمكن من إعادة اللاجئين إلى منازلهم بشكل آمن.

في السياق ذاته قلل الرئيس التركي من أهمية العقوبات الأمريكية الأخيرة بحق تركيا، وذكر أن بلاده “باتت الآن دولة قادرة على الاعتماد على نفسها، وتؤمن نحو 70% من كافة احتياجاتها المتعلقة بالصناعات الدفاعية. فالأسلحة التي نستخدمها في مواجهة الإرهاب داخليًا وخارجيًا نحن ننتجها”.

وتعليقًا على تهديدات وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بشأن وقف بيع السلاح لتركيا قال أردوغان “هذا رجل لا يعرف حدوده، وتهديده هذا لا يخيفنا فهم الخاسرون وليس نحن. وهذا الوزير لا يعرف السياسية، لأنه لو كان يعرفها لما تحدث بهذا الشكل”.

مقالات ذات صلة

USA