• الإثنين , 6 أبريل 2020

الشبكة السورية توثق ضحايا النظام وروسيا في حلب وإدلب

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها مقتل 258 مدنياً، من جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي لقوات النظام وروسيا، على شمال غرب سوريا، منذ 12 من كانون الثاني الماضي وحتى 17 من شباط الجاري.

ومن بين القتلى 79 طفلاً و33 سيدة (أنثى بالغة)، قضوا على يد قوات الأسد وروسيا في شمال غرب سوريا يتوزعون على عدد من المحافظات والمدن السورية.

وسجلت الشبكة مقتل 101 مدني على يد قوات النظام، بينهم 26 طفلاً و7 سيدات، 80 قتيلا بينهم 21 طفلاً و5 سيدات في محافظة إدلب و21 بينهم 5 أطفال وسيدتان في محافظة حلب.

في حين قتلت القوات الروسية 157 مدنياً، بينهم 53 طفلاً و26 سيدة، يتوزعون بحسب المحافظات على النحو التالي، 61 بينهم 14 طفلاً و12 سيدة في محافظة إدلب، و96 بينهم 39 طفلاً و14 سيدة في محافظة حلب.

وجدّدت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم الإثنين، غاراتها على مدن وبلدات ريف حلب الغربي، وأوقعت ضحايا في مدينة الأتارب ما أدى إلى جرح مدني نقل إلى نقطة طبية في المنطقة.

كما استهدفت الطائرات الحربية الروسيّة، اليوم مشفيين في مدينة دارة عزّة بريف حلب الغربي، ما أدّى إلى تعرّضهما لـ أضرار مادية كبيرة وخروجهما عن الخدمة.

مقالات ذات صلة

USA