• الجمعة , 13 ديسمبر 2019

القمة الرباعية تؤكد على أهمية محاربة الإرهاب وعودة اللاجئين بشكل طوعي وآمن إلى ديارهم.

شهدت مدينة لندن عاصمة بريطانيا انعقاد القمة الرباعية حول سوريا والتي جمعت من  زعماء تركيا وفرنسا وبريطانيا وفرنسا.
وقد تم النقاش حول الوضع السوري خلال القمة الرباعية حول سوريا وضرورة محاربة الأرهاب بجميع أشكاله في سوريا.
و ضرورة وقف جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين في سوريا، بما في ذلك إدلب، وذلك قبيل قمة حلف شمال الأطلسي في لندن.
هذا وقد صرح  مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في بيان :
ان الزعماء  سيعملون على تهيئة الظروف لعودة اللاجئين على نحو آمن وطوعي ومستدام وعلى ضرورة مكافحة الإرهاب بكل أشكاله”.

ومن جانبها أكدت  المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ان  القمة الرباعية كانت ايجابية ، وقالت “تبادلنا وجهات النظر بشأن محاربة تنظيم “الدولة” الإرهابي، والجهود التي تبذلها تركيا بشأن اللاجئين السوريين، وكذلك المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في سوريا”.
كما أشارت ميركل :
اننا  اتفقنا على ضرورة استمرار  المعركة ضد داعش ، وأن سلطات هذه الدول (الأربعة) ستواصل مناقشاتها حول هذا الأمر.

وتابعت ميركل “أكدنا جميعنا من جديد دعمنا للجهود التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا (غير) بيدرسون من أجل عملية سياسية واجتماع اللجنة الدستورية السورية، وسنكون أكثر نشاطًا في هذا الصدد”.
كما أكدت  ميركل على الدور البارز التي تقوم به تركيا في ملف اللاجئين  وخطط تسهيل العودة الطوعية للاجئين إلى مناطق في شمالي سوريا.
وقالت ميركل في هذا السياق “يجب  مشاركة الأمم المتحدة ومفوضية شؤون اللاجئين” في هذا الموضوع.

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فقال إن كافة أوجه الغموض في الشأن السوري لم تنقشع، وإن هناك إرادة حول اعتبار مكافحة تنظيم “الدولة” والإرهاب أولوية.

وأشار ماكرون، إلى أنه يتعين الاستمرار في التعاون بموضوع اللاجئين، لافتا إلى وجود تطابق في وجهات النظر، حول ضرورة مواصلة جهود إنهاء الأزمة السورية.

كما اكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون :
ان فرنسا متأكدة تماماً من ارهاب ميليشات pkk وهي تحاكم عناصرها ايضاً ولكن الخلاف مع تركيا حول مدى ارتباط قسد مع ميليشيات pkk.

مقالات ذات صلة

USA