• الخميس , 2 يوليو 2020

بمواجهة كورونا خليك بالبيت

بإطار حملة توعوية لمكافحة جائحة في عفرين من قبل رابطة المستقلين الكرد السوريين
وتزامنا مع استمرار تفشي فيروس كورونا وحصد أرواح الآلاف من الناس في أنحاء العالم.
وفي ظل الظروف المأساوية التي تعيشها سوريا من قلة الأجهزة الطبية وضعف الامكانات لمواجهة هذا المرض
بدأ مكتب الرابطة بعفرين بتوزيع عدد من الكمامات والكفوف على المراكز الصحية في المدينة وبعض العائلات. مع تمنيات الرابطة بالسلامة لأهالي عفرين والتأكيد على التزام المنازل والتوجيهات الطبية وناشدت الرابطة بهذا الإطار المجتمع الدولي بضرورة تقديم المساعدات الطبية والإنسانية العاجلة لكافة المناطق المحررة لتخفيف حدة الكارثة الوشيكة لا سمح الله.

مقالات ذات صلة

USA