• الأربعاء , 16 أكتوبر 2019

تركيا نحن نقبل التعاون مع الامم المتحده حول العملية العسكرية في شرق الفرات

أعلنت الحكومة التركية، اليوم الأربعاء، قبولها التعاون مع الأمم المتحدة، بشأن العملية العسكرية المحتملة شرق الفرات، بعد ساعات من طرح الأخيرة مبادرة للتنسيق مع تركيا.

وقال وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، خلال تصريحات صحفية: “سنقدم معلومات حول العملية التركية في إطار القانون الدولي إلى الأمم المتحدة، والدول المعنية بما فيها سوريا.

وأضاف “أوغلو”، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” للأنباء، أن العملية العسكرية في سوريا تعتبر ضمن الحقوق التركية الناجمة عن ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن، والقانون الدولي.

وأكد “أوغلو” على أن الإرهابيين هدفهم الوحيد في شمال سوريا، وهكذا ستساهم تركيا بشكل كبير في تأمين وحدة الحدود السورية.

وكان نائب الأمين العام للأمم المتحدة بانوس مومسيس، قد صرح في وقت سابق أنهم مستعدون للتنسيق بشكل كامل مع تركيا حول العملية العسكرية المرتقبة شرق الفرات، مؤكدًا أن تركيا قدمت لهم الضمانات اللازمة حول القضايا الإنسانية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

USA