• الإثنين , 18 نوفمبر 2019

تشاووش أوغلو:لا حق لأحد أيا كان في ثروات سوريا سوى شعبها

أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، السبت، إنه ليس من حق احد التحدث عن ثروات سوريا سوى شعبها”.

ومن الجدير بالذكر ان تصريحات أوغلو جاءت بعد تاكيد أمريكا ان قواتها سوف تسيطر على المنشآت النفطية وعائداتها سوف تكون ليميليشيا قسد.

جاء تصريحات أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي هادي سليمانبور، عقب الاجتماع الوزاري الـ24 للمنظمة، في مدينة أنطاليا جنوبي تركيا.

وأشار أوغلو :أن أمريكا كشفت نواياها واعترفت بكل صراحة أنها موجودة هناك من أجل احتياطات النفط على وجه الخصوص”.

وتابع: “نتحدث عن بلد لا يخفي وجوده هناك من أجل ثروات النفط والاستيلاء عليها، ونرى دعمه لمنظمات إرهابية مثل ي ب ك، وبي كا كا، من خلال الدخل الذي يتم الحصول عليه منها”.

ومن ناحية أخرى وأكد تشاووش أوغلو إلى أن ميليشيات pkk /pyd تقوم بتهريب النفط كما كان يفعل سابقاً تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأردف: “لا حق لأي كان في ثروات سوريا، حيث إننا بدأنا عملية نبع السلام من أجل تطهير المنطقة من الإرهابيين، وليس كما اعترفت الولايات المتحدة، من أجل الاستيلاء على ثروات سوريا، نحن ندعم بقوة وحدة التراب السوري”.

مقالات ذات صلة

USA