• الأربعاء , 16 أكتوبر 2019

تغريدةعاجلة لترامب حول سوريا

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغريدة جديده حول الوضع في شرق الفرات وجاء فيها :

كان يُفترض بالولايات المتحدة الأميركية أن تبقى في سوريا لمدة 30 يوماً، وهذا كان قبل سنوات طويلة. بقينا وتورطنا أكثر فأكثر في معركة لا هدف منظوراً لها. عندما وصلتُ إلى واشنطن، كانت داعش تنتشر في المنطقة. سرعان ما هزمنا خلافة داعش بنسبة 100% بما في ذلك إلقاء القبض على الآلاف من مقاتلي داعش، ومعظمهم من أوروبا. لكن أوروبا لم تكن تريد استعادتهم، وقالت “احتفظي بهم يا أميركا”! فقلت أنا “كلا، لقد أسدينا لكم خدمة عظيمة والآن تريدوننا أن نحتفظ بهم في السجون الأميركية بتكلفة هائلة. هؤلاء لكم وأنتم حاكموهم”. فقالوا مجدداً “كلا”، معتقدين كالمعتاد أن أميركا هي دائماً جاهزة لتكون كبش الفداء سواء في الناتو أو التجارة أو أي كل شيء آخر. الأكراد حاربوا معنا، لكن دُفعُ لهم مبالغ طائلة من المال وقدمت لهم تجهيزات لفعل ذلك. هم يحاربون تركيا منذ عقود. أنا أوقفت هذا القتال لمدة 3 سنوات تقريباً، لكن حان الوقت لكي تخرج الولايات المتحدة من هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها، والعديد منها هي حروب قبلية، وإعادة الجنود إلى الوطن. سوف نحارب في الأماكن التي يكون الأمر فيها لمصلحتنا، وسنقاتل لنربح فقط. تركيا وأوروبا وسوريا وإيران والعراق وروسيا والأكراد هم من يجب عليهم الآن أن يحلوا هذا الوضع، وماذا يريدون أن يفعلوا مع مقاتلي داعش المأسورين في “منطقتهم”. هم جميعاً يكرهون داعش، وكانوا أعداء لها منذ سنوات. نحن بعيدون 7000 آلاف ميل وسوف نسحق داعش مجدداً إذا اقتربوا منا.

مقالات ذات صلة

USA