• الثلاثاء , 20 أغسطس 2019

توافق بين رابطة المستقلين الكرد السوريين والائتلاف على إنهاء دور PKK لأنها منظمة إرهابية وليست سورية

جرى لقاء بين رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين السيد عبدالعزيز تمو و أنس عبدة رئيس الائتلاف  السوري  لقوى الثورة والمعارضة و العميد عبدالباسط عبد اللطيف في وقت سابق من هذا الشهر في مدينة إسطنبول .
ودار حوار  حول مواضيع عديدة وأهمها ضرورة عمل مؤسسات المعارضة السورية بعملها السياسي في المناطق المحررة وخاصة منطقة درع الفرات وغصن الزيتون والعمل على نشر ثقافة التسامح والعيش المشترك بين جميع فئات الشعب السوري في تلك المنطقة.
وأكد الطرفان على أهمية التنسيق الكامل بين رابطة المستقلين الكرد السوريين والائتلاف الوطني السوري في هذا العمل كما تم التأكيد على تفعيل دور الحكومة في هذه المنطقه وذلك عن طريق تقديم نموذج إدارة يلبي طموحات الشعب السوري الذي قدم الكثير من التضحيات لكي يعيش بحرية وكرامة.
كما أكد الطرفان على أهمية تعاون مشترك بين رابطة المستقلين الكرد السوريين والائتلاف الوطني السوري في جميع المجالات وخاصة وضع خطة عمل لإدارة المنطقة الآمنة في شرق الفرات المزمع إنشائها.

واتفق الطرفان على إنهاء دور منظمة حزب العمال الكردستاني وميليشياته في سوريا لأنها منظمة إرهابية وليست سورية  وتطهيرها منهم  ليتمكن الأهالي من العيش بسلام وأمان من دون وجود منظمات إرهابية ك(داعش، نصرة، وميليشيات PKK). 

كما أشار السيد أنس عبده رئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة  بأن الائتلاف سوف يقوم بتفعيل دوره كمؤسسة تمثل كل السوريين وتلبي طموحاتهم في للعيش بكرامة وحرية وستقوم الحكومة المؤقته بتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
كما أكد ان الائتلاف ورابطة يعملان في ذات الخط الوطني السوري وسيكون هناك تنسيق كامل بينهما في العمل ضمن المنطقة المحررة ودول اللجوء السوري.

مقالات ذات صلة

USA