• الجمعة , 13 ديسمبر 2019

جيفري :دعمنا لقسد مؤقت ولا ندعم أشخاص.

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أمس الخميس، “نحن ندعم قوات سوريا الديمقراطية (قسد)وليس الأشخاص (في إشارة للإرهابي فرهاد عبدي شاهين – مظلوم كوباني) وهذا الدعم مؤقت ومرحلي”.وفرهاد عبدي شاهين أحد قادة تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي الذي يشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية التي أعلن جيفري تقديمهم الدعم لها.جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها جيفري، ومنسق شؤون مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية، ناثان سيلز، عقب انتهاء اجتماعات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” بمقر الخارجية.وردًا على سؤال حول تسكين مليون لاجئ في المنطقة الآمنة التي تبذل جهود لإقامتها عقب عملية “نبع السلام” العسكرية التركية، قال جيفري “لقد أخذنا مجموعة من الضمانات من تركيا في هذا الصدد”.كما ذكر أنه سيتم إرسال اللاجئين إلى شمال سوريا، وأن هذه العملية برمتها ستكون وفق قواعد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.وأوضح المبعوث الخاص أن تركيا ستكون في حالة تواصل مع الولايات المتحدة، والمفوضية العليا في هذا الشأن، مضيفًا “وسيكون من بين هؤلاء اللاجئين 350 ألف كردي جزء منهم كان قد فر من سوريا بسبب تنظيم (ب ي د/ي ب ك)، ويريدون الآن العودة مجددًا إلى هناك”.وفي رد منه على تقديم الولايات المتحدة الدعم لفرهاد عبدي شاهين، قال جيفري “الولايات المتحدة لا تدعم أشخاصًا، نحن ندعم قوات سوريا الديمقراطية، ودعمنا هذا مؤقت ومرحلي”.وتابع في ذات السياق قائلا “كما أننا لم نعقد أي اتفاق بخصوص مستقبل أي جماعة في سوريا، المهم هنا هو إلحاق الهزيمة بتنظيم (داعش) الإرهابي”.وفي 17 من أكتوبر الفائت، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في الـ22 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

USA