• الخميس , 2 يوليو 2020

عبد الحكيم بشار :المجلس الوطني الكوردي لم يقدم شيئا لعفرين ولا يملك مشروع لشرقي الفرات أيضا.

صرح الدكتور عبد الحكيم بشار نائب رئيس الائتلاف و القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني _سوريا أن الرؤية الأمريكية والتركية حول المنطقة الآمنة متشابهة مع وجود بعض نقاط الخلاف.
وتابع نائب رئيس الائتلاف خلال تصرح له على قناة روداو انه وبعد اجتماع الاخير بين تركيا وأمريكا يبدو أن أمريكا قدمت تنازلات لتركيا.
وأكد حكيم بشار ان قسد لا يمكن أن تحكم نفسها بنفسها بل هي اداة بيد غيرها من الدول مثل ايران والنظام وأمريكا.
وأكد القيادي الكوردي أن أمريكا لا تعتبر قسد حليف سياسي إنما حليف عسكري لمحاربة داعش وان كانت أمريكيا تسعى لمحاربة ايران في سوريا عن طريق قسد فهي على خطأ لان قنديل تابعة لايران .
ومن ناحية أخرى أكد حكيم بشار ان الوضع في عفرين ليس بهذا السوء ونحن عقدنا اجتماعات مع نخبة من المثقفين والسياسيين الكورد من عفرين.
كما أشار إن المجلس الوطني الكردي لم يقدم شيئا لعفرين ولم يحاول.
وتابع حكيم قائلا :
إن مجال العمل في عفرين مازال مفتوحا ويجب أن نوطد علاقاتنا مع تركيا حول خطوات العمل لتحقيق المزيد من التقدم في عفرين
وأشار عبد الحكيم بشار نائب رئيس الائتلاف أن المجلس الوطني الكوردي لم يقدم اي مشروع إلى تركيا لإدارة عفرين حتى الآن من الناحية العسكرية والسياسة والإدارية بل اكتفى بالبيانات فقط

مقالات ذات صلة

USA