• الإثنين , 6 أبريل 2020

علاء الدين بركات :اي محاولة لتقارب PYD مع المجلس الوطني الكوردي سوف يفشل لانهما لايملكان الارادة والقرار.

أكد القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين علاء الدين بركات أنما يجري في ادلب حرب إبادة تقوم بها ميليشات الأسد المجرم و بدعم روسي وإيراني كامل لفرض سيطرة النظام على محافظة ادلب .وفي السياق ذاته أكد بركات :إن الكثير من الاحزاب والمنظمات المختلفة تدين تركيا بدخول هذه المواجهة.إلا ان الحقيقة ما تقوم به تركيا هو واجب وحق فلها كامل الحق في حماية حدودها من الإرهابيين..وواجب عليها إتجاه الشعب السوري الجار حماية الشعب من هذا النظام المجرم.بكل الاحوال الارض السورية اضحت غابة الوحوش التي اقدمتها النظام المجرم للحفاظ على كرسيه .جاءت تصريحات علاء الدين بركات خلال لقاء حصري مع موقع رابطة المستقلين الكورد السوريين ورداً على سؤال مراسلنا حول وضع الحركة الكوردية السورية أكد بركات :أن الحركة الكردية السورية ضيعت البوصلة منذ زمن بعيد.ولا تستطيع الوقوف على مبدأ معين يفيد الكرد.وتابع بركات قائلاً:اننا نتأمل من المستقلين الكرد أن يقوموا بتنشيط دورهم والعمل على فضح اعمال الاحزاب وقياداتها التي تهتم بالكراسي والمناصب فقط والمال اعمى ابصارهم وبصيرتهم. وهمهم الوحيد مصالحهم الشخصية. ولا كلمة لهم في شأن ادلب ولا غيرها.بل انهم مجرد ريموت كنترول بيد الغير.ومن ناحية أخرى وحول ما تسمى مبادرة توحيد الصف الكوردي التي أطلقها قائد ميليشات قسد مظلوم عبدي أكد القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين : إن المجلس الوطني الكردي حزب والاتحاد الديمقراطي pyd الجناح السوري لحزب العمال الكوردستاني الإرهابي يعيشون حالة من الوهم والغريب إطلاق لقب جنرال على قائد ميليشا .وهو لم يتخرج من اي كلية حربية.وأضاف بركات قائلا:مهما حاول الطرفان الوصول إلى صيغ توافقية الفشل سيكون النتيجة لان الطرفين لا يملكان القرار والا الارادة بل بيادق بيد الغير وغالباً بايدي اعداء الكرد. وحول انعقاد مؤتمر pyd الجناح السوري لحزب العمال الكوردستاني الإرهابي PKK أكد بركات :أن سيناريو مؤتمرات pyd يكتبها النظام وعلي مملوك بشكل شخصي.والحاضرين عبارة عن كومبارس ليس إلا ورفع صور أوجلان عمل مقرف ورسالة واضحة إلى من يروج ان pyd حزب كردي سوري. وحول الدور الذي يقوم به الكرد في المهجر لخدمة القضية الكوردية أكد بركات :أن الكرد في المانيا وفي اوربا بشكل عام ينحصر نشاطهم في مساعدة الاهل في المناطق الكردية في سوريا حسب المستطاع.ولكن الاحزاب وصعاليك اوجلان يهيمنون على الوضع ولا يتركون المجال لاحد للعمل في خدمة الشعب والقضية لكن محاولات جادة من قبل المستقلين لتحجيم نشاطهم، وقد بدأنا بخطوات نحو هذا الإتجاه. وفي الختام اكد علاء الدين بركات القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين ان الكرد جزء من نسيج الشعب السوري.وعليهم مد يد النشاطات والعمل للاحرار من المكونات الاخرى وفق تفاهمات معينة تحقق للشعب الكردي في سوريا حقوقه كإنسان له حقوق وعليه واجبات إتجاه سوريا وشعبها.

مقالات ذات صلة

USA