• الإثنين , 6 أبريل 2020

قصف صاروخي تركي رداً على غارات لميليشات الأسد قرب نقطة مراقبة تركية.

عمدت ميليشات الأسد على استهداف نقطة مراقبة تركية في منطقة كنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي مما ادى الى استشهاد وجرح عشرة جنود من الجيش التركي. ،وبدورها ردت القوات التركية بعد ذلك بقصف صاروخي مكثف على مواقع قوات النظام بريفي إدلب الشرقي والجنوبي. وسط استمرار القصف الجوي المكثف من قبل طائرات الروس والنظام الحربية على بلدات وقرى جبل الزاوية وكفرنبل.وفي السياق ذاته بدأت فصائل المعارضة الجيش التركي بهجوم بري جديد على بلدة النيرب الخاضعة لسيطرة قوات النظام بالقطاع الشرقي من الريف تزامناً مع قصف تركي عنيف.ويأتي ذلك تزامناً مع استمرار ميليشات النظام التقدم جنوب مدينة إدلب بغطاء جوي روسي، وتمكنت من قضم مزيد من المناطق، ليرتفع تعداد المناطق التي سيطرت عليها خلال الساعات الفائتة إلى 7، وهي: الشيخ دامس وحنتوتين والركايا وتل النار وكفرسجنة والشيخ مصطفى والنقير.

مقالات ذات صلة

USA