• الجمعة , 13 ديسمبر 2019

مقال للدكتور محمد حاج بكري

من يقرأ التاريخ سيعلم أن شعبا يؤمن بالحرية إيمانه بحياته أقوى من أن يتحكم به طاغيه كالأسد وأن شعباً كالشعب السوري يخلع عن نفسه رداء المذلة والهزيمة والهوان هو صخرة يتحطم عليها كل ظالم ومستبد وأن شعباً يتمسك بحقه في الحرية سينالها ولو اجتمعت عليه قوى الأرض فلن يرضى بالمذلة إلا الذليل ولن يقنع بالخنوع إلا الجبان ولن يستسلم للقهر والاستعباد إلا العبيد.
ذاكرة التاريخ أقوى من ان تنسى نضال السوريين وتضحياتهم ويكفيهم فخرا وعزة أنهم يعيشون غير منافقين ولايخافون الموت رغم إقامه المشانق.
صباح الخير إلى كل ضباطنا الأحرار وثوارنا البواسل .
من انتم ومن أي كوكب قدمتم بهذه العزيمة والقدرة على التضحيات.
كيف اشتعلت الأرض من تحت أقدامكم وأنتم لاتملكون إلا القليل من العتاد والسلاح مقارنه بعدوكم وأسلحته وطيرانه من أي ثدي للمجد والعلا رضعتم ومن أي نبع مقدس شربتم.
لقد حلقتم وسموتم ونبت العشب الأخضر تحت أقدامكم وأبرقت السماء مبشرة بالمطر وها نحن على استعداد للاغتسال بشمس الحريه بفضلكم وتحت قباب تضحياتكم نتطهر بوفائكم ونستعد لنتوضأ لصلاة الشكر بماء الكرامه والشموخ
بوركت تضحياتكم جميعا وأسعد الله بيارق وجهكم الوضاء بالكبرياء وحماكم الله وأعزكم
د محمد حاج بكري

مقالات ذات صلة

USA